الأربعاء، 30 أبريل، 2008

ثقافة اللأه ه ه ه ه ه

قبل زواجي كنت بحلم أن أنجب أطفالاً بيسمعوا الكلام ,وبيقولوا (حاضر يا ماما )وده طبعاً لأننا كنا كده وإحنا أطفال لكن واضح إننا كتا مش أطفال (كنا ملايكه )...وطبعاً بعدما رزقت بالأطفال ضاعت أحلامي واتكسرت على صخرة الواقع ....فلقد علمني أولادي ....ثقافه جديده ...وهي ثقافة ال (لأه ه ه ه...)أي الرفض التام لما أقوله ,والتصميم على ذلك ,والغريب إن عندهم قدره عجيبه على التصميم ......وطبعاًأنا كنت مع إبني الكبير (لسه أم طازه )صارمه وحازمه وبعنا آخر أعند منه ,وكنت باصمم على إن كلامي يتنفذ ....ولكني وجدت مع الأيام أني لا أعاند غير نفسي ,وأن التربيه محتاجه شوية مرونه لأن العند لا يولد غير عند ....و هذا الموضوع بحاول تداركه مع إبني الثالث (آخر العنقود سكر معقود ) رامز افندي بيه ...وإللي ثقافة ال (لأه ه ه ه ...)عنده واضحه جداًومن بدري (عمره سنتين ونصف )ولكنه يرضخ لأي عندما لا أعانده ,وأحاول فهم تفكيره على فين رايح ,فياريت تفهموا كويس هذه الثقافه .....علشان نفهم أولادنا صح..

الأحد، 27 أبريل، 2008

تمرد إيما...

ولأول مره (لأ مش أول مره ولاحاجه)أمسك القلم وأكتب يومياتي, اكتب حكاياتي مع الدنيا والناس والأولاد وطبعا مع رفيق دربي...
أول مره ...لأني المره دي حاسه إني أنا إيـما إللي بتكتب ..أيوه إيـما مش حد تاني ,حد الدنيا أخدته ومــشِِـته على مزاجها,هي أنا إيـما إللي كل شويه تنط من جوايا وتتمردعلى الأوضاع ..تتمرد على وجودي في البيت بعد مذاكرة ست سنين في كلية الطب(أي والله ست سنين ..)وفي النهايه قاعده في البيت باربي العيال (أي نعم دي أعظم مهمه ممكن تقومي بيها ..) لكن فين أنا ..فين إيـما ..إيـما بتبص لي بعين شمتانه وبتقلي....تستاهلي...كنت مستعجله على الحب والجواز ....وآدي آخرتها ..بتشدي في شعرك (لحد ما جالي صلع )في وسط العيال.....على فكره هما تلات أولاد زي القمر...بس زى العفاريت...وهما دول البنين إللي مالِين عليَ البيت شقاوه وعفرته..وتعب كمان ..وساعات إيما بيبقى نفسها تسيبلهم البيت شويه ...لكن هتروح منهم فين ...المره إللي جايه هحـكـيلكم عنهم وعن تجربتي المتواضعه معاهم ...