الأحد، 27 أبريل، 2008

تمرد إيما...

ولأول مره (لأ مش أول مره ولاحاجه)أمسك القلم وأكتب يومياتي, اكتب حكاياتي مع الدنيا والناس والأولاد وطبعا مع رفيق دربي...
أول مره ...لأني المره دي حاسه إني أنا إيـما إللي بتكتب ..أيوه إيـما مش حد تاني ,حد الدنيا أخدته ومــشِِـته على مزاجها,هي أنا إيـما إللي كل شويه تنط من جوايا وتتمردعلى الأوضاع ..تتمرد على وجودي في البيت بعد مذاكرة ست سنين في كلية الطب(أي والله ست سنين ..)وفي النهايه قاعده في البيت باربي العيال (أي نعم دي أعظم مهمه ممكن تقومي بيها ..) لكن فين أنا ..فين إيـما ..إيـما بتبص لي بعين شمتانه وبتقلي....تستاهلي...كنت مستعجله على الحب والجواز ....وآدي آخرتها ..بتشدي في شعرك (لحد ما جالي صلع )في وسط العيال.....على فكره هما تلات أولاد زي القمر...بس زى العفاريت...وهما دول البنين إللي مالِين عليَ البيت شقاوه وعفرته..وتعب كمان ..وساعات إيما بيبقى نفسها تسيبلهم البيت شويه ...لكن هتروح منهم فين ...المره إللي جايه هحـكـيلكم عنهم وعن تجربتي المتواضعه معاهم ...

10 من أمدوا قلمي مداده:

احمد ابوالعلا يقول...

وفى انتظار حكاياتك يسعدنى اكون اول المعلقين فى المدونة واتمنى لك ولأبنائك ورفيق دربك للجميع السلامة والتوفيق
http://7arfwaw.blogspot.com/

Ema يقول...

يسعدني مرورك ,ومدونتك ثريه جدا أشارك فيها إزاي؟

و القادم....أجمل يقول...

ما شاء الله
ربنا يخليهوملك يارب
و يباركلك فيهم
و يملى البيت سعاده و حب
:)
:)
مستنين باقي اليوميات
:D

kafrawy يقول...

لية كدة بس يا دكتورة ؟

ربنا يخليلك اسرتك
و تبقوا دايما ف سعادة

تحياتى ليك يا افندم

Zianour يقول...

شكرا ام البنين على التعليق الجميل والرد الاجمل وربنا يوفقك وعلى فكرة انا كمان من منازلهم بس والله مبسوطة !!!
بس هو كده لغاية فترة معينة وبعدين الاولاد هيكبروا وهتلاقي عندك وقت فراغ وبالتبعية هتفكري في الشغل.. الا اذا!!
عموما يا دكتورة ربنا يبارك لك في اولادك وينبتهم نبتا صالحا ويبارك لك في رفيق الدرب وفي حياتك
تحياتي
زيانور

ياأبت...إني رأيت يقول...

عقبال ما تطبعي أول نسسخة من مدونتك في كتاب تسمي" يوميات ام البنين "

وليد فاروق علي
مدونة يا أبت ...اني رأيت

جميما يقول...

هاى إيما
أنا جيجى اللى بتكتب فى مدونة برايد "غادة"
أولاً أهنيك على ال 3 قمرات اللى عندك ربنا يبارك لك فيهم ويكونوا نعم الأولاد
ثانياً مع شديد إحترامى لكلية الطب وكل الكليات وللعلم كله لكن العلم والعمل مع قيمتهم الكبيرة يتضاءلوا جداً بالمقارنة بقيمة الأمومة
الأمومة يا إيمى حياة ممتدة أحلام ممتدة أنا لم أتزوج ووصلت فى عملى لمنصب مديرة وبعد كده؟ سأصبح سفيرة؟ وزيرة؟ وبعد كده؟ كل الأحلام دى منتهية ذات يوم وبعد ما تحققى ذاتك ستجدى نفسك وحيدة جداً وعلى فكرة كل أنواع العمل لو عجزت يوم عن الإستمرار فيه ستجدى نفسك بره ولن يذكرك أحد مطلقاً أكيد تعرفى مبدأ "مات الملك عاش الملك"
أما أطفالك فهم أحلام لا تنتهى حتى لو تزوجوا فستحلمين بالأحفاد آمال ممتدة على مر الزمن ولو أحسنتى التربية فستجدين حنان جارف ورعاية صادقة ولن يكون طفلك كالعمل لو عجزتى عن الخدمة يوم فيكون مصيرك "بره"
إيما هى أم ال 3 قمرات وهذا أهم بكثير من إيما الطبيبة

Tarek يقول...

ربنا يخليلك اولادك ويرزقني زيهم

ممكن تبقي دكتورة خصوصي لثلاثة ملائكة

حلو إن الواحد يلاقي بلكونة ينشر فيها الي جواه معلش جايبة معايا غسيل وشغل بيت

أنا هضرب بيكي المثل لخطيبتي عشان تعرف إن البيت اهم

واسمحيلي أنط عندك في بلكونتك كل شوية

ام البنات يقول...

ربنا يبارك فيهم وفى اعمارهم وفى عمرك وابوهم
ويرزقهم الصالح ويبعد عنهم شر الخلق

اجمل مهمه..يارب تنجحى فيها..وده اهم من اى شغل يقدر غيرك يعمله..بش تربيتك لاولادك محدش يقدر غيرك
تحياتى

غير معرف يقول...

انا اخو ايما الصغير تقدمى تقدمى تقدمى وتابع المسيرة يازوج ام العيال ومدونتكم زي العسل وربنا يخليكم ل زيزو وصومةو موزةويبارك لكم فيهم ويملئ اللهم البيت عليكم سعادة