الأحد، 28 ديسمبر، 2008

لا تعليق..وحسبنا الله ونعم الوكيل










غرقت في أحلام وردية
متى ترجع إلينا المدينة القدسية
هل يمكن ذلك 
وأبطال العرب قد أصبحوا ذكرى منسيه
والعرب قد اتبعوا آراءاً غربيه
غرتهم المظاهر الخادعة الخيالية
فأصبحوا يقلدون كل شيء بتلقائيه
ونسوا أن من يقلدون
هم أنصار الصهيونيه
أولئك الذين حولوا القدس
إلى مستعمرة يهوديه
ومتى كان لليهو حقاً
في الأمة العربيه
تنبهوا ياعرب
يا مسلمين
للأخطار الزاحفة إليكم
بدعوى أنها تقدميه
تذكروا وصايا رسول البشريه
وأن سيف خالد المسلول
قد علاه الصدأفي زمن التقدميه
وانتصارات صلاح الدين 
قد ضلت في متاهات المدنيه
عودوا ياعرب
يامسلمين
إلى شريعتكم الإسلاميه
وجاهدوا الصهيونيه
لتسترجعوا مدينتنا القدسيه
فستظل القدس 
عربية إسلامية

9 من أمدوا قلمي مداده:

عاشقه الفردوس يقول...

قلتيها ياام البنين

حسبنا الله ونعم الوكييييييييييل



لكم الله يااهل غزة

نحن عندنا اعراس مش احزان والحمدلله

كلهم شهدااء ونحسبهم كذلك والله حسيبهم

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
حالنا من سىء الى اسوء
مع الاسف والالم ولا ارى لها
من نهاية الا أن يرحمنا الله

نهر الحب يقول...

لك الله يا غزة
لك الله

شفقة هانم واحسان بك يقول...

معك حق والله حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من ظلمهم
تسلمى يا ام البنين

ahmed_k يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل

إنها والله لأيام ذل وهوان
أن يتحالف الأخ مع العدو ضد أخيه
فأي ثمن يجازي دم الأخ الذي يراق
وأيه يساعد قاتله ويبرر له فعلته

هذا ما وعدنا به الله ورسوله
فنحن الآن غثاء كغثاء السيل
لا فائدة ترجى من حكام باعوا بلادهم
ومقدساتهم لأنجس من على وجه البسيطه

لنا الله

حرة المداد يقول...

يا شباب الكنانة...يا ناس ...يا مصر...يا كنانة الله..ماهذا الذي يجري على أرضك ؟!


المسلمون المحاصرون على مسافة خمس ساعات من القاهرة يذبحون ...يحرقون أحياء...ورجال الحكم والحكومة أخزاهما الله يكيلون للضحايا التهم جزافا وكذبا وافتراءا !!!


القوات المصرية على الحدود تمنع من يحاولون كسر المعبر من الفلسطينيين ويقتل فلسطيني ومصري .. دماء المسلمين أصبحت تراق بأيديهم لا بأيدي العدو!!
(أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون )المائدة


اخواننا يستغيثون بنا فلا يجدون بيننا مغيثا !!!


أليس في ضباط مصر على الحدود رجل رشيد ؟!


ماذا يريد النظام المصري من اغلاق المعبر ومنع النتقال والمساعدات في هذا الوقت العصيب ؟!


أن تتحول غزة الى سجن كبير يباد من فيه عن بكرة أبيهم فلا ينجو أحد ؟!


الطائرات القطرية التي تحمل امدادات طبية وغذائية منذ فجر الأمس تنتظر في مطار العريش ولا يسمح لحمولاتها بالمرور!!!


القافلات الآتية من الدول المجاورة كتركيا وقافلات الهلال الأحمر ونقابة الأطباء أيضا لا يسمح لها بالدخول ...لماذا ؟! لأن محافظ شمال سيناء الشهم الهمام يرى أن من يقفون على المعبر من الجانب الفلسطيني هم ليسوا جهة رسمية معترف بها...ماذا تريد يا محافظ شمال سيناء..سيناء التي ارتوت بدماء شهدائنا في 67 وحرب الاستنزاف و73...ماذا تريد؟


أن يكون على المعبر جهة اسرائيلية حتى تعترف بها وتسمح للامدادات بالمرور؟!


اسرائييييييييل سمحت لبعض القوافل الطبية القادمة من وزارة الصحة الفلسطينية بالمرور الى غزة


اسرائيييييل سمحت وأنت تتحجج بأن الواقفين ليسوا معترفا بهم !!!!


ماذا تريد ؟


...فليكن الواقفون كفرة أو هندوسا أو مجوسا أو حتى خرافا ...أليسوا بشرا ...أليسوا أرواحا ...والله لو كان ما في غزة خراف تقصف لخرج العالم يندد بالوحشية ضد الحيوان ؟!


حتى أنت تتمرغ في الخيانة والقذارة...يا عبد المأمور ?!


والله ان كل قطرة سالت من شهدائنا وأسرانا الذين ذبحوا على ثرى سيناء التي تقف عليها ستشهد على خيانتك يوم القيامة....


أقسم بالله ستقف بين يدي ربك..فلا تعلم كيف تتبرأ من جرمك (وبرزوا لله جميعا فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء علينا أجزعنا أم صبرنا ما لنا من محيص)ابراهيم
(ولو ترى إذ الظالمون موقوفون عند ربهم يرجع بعضهم إلى بعض القول يقول الذين استضعفوا للذين استكبروا لولا أنتم لكنا مؤمنين* قال الذين استكبروا للذين استضعفوا أنحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جاءكم بل كنتم مجرمين*وقال الذين استضعفوا للذين استكبروا بل مكر الليل والنهار إذ تأمروننا أن نكفر بالله ونجعل له أندادا وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وجعلنا الأغلال في أعناق الذين كفروا هل يجزون إلا ما كانوا يعملون)سبأ
(وإذ يتحاجون في النار فيقول الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا نصيبا من النار *قال الذين استكبروا إنا كل فيها إن الله قد حكم بين العباد)غافر


يا مصر ي ..ياحرّ ..يا أبيّ...يا ابن الفاتحين والمجاهدين...يا أبناء أرض الرباط كما وصفها الحبيب صلوات الله وسلامه عليه..هل سترضون بهذا العار ؟!


ماذا سنقول لربنا اذا وقفنا بين يديه ؟!


كيف سنقابل النبي الذي نذوب حبا له وأيادينا ملطخة بدماء إخواننا ؟!


...سنقول انا كنا مستضعفين...فجواب الله علينا في الآيات السابقة .
هل سنسكت حتى يأتي علينا الدور قريبا في الذبح...وماذا بعد ذبح غزة الا اقتحام اسرائيل الحدود المصرية ؟!


لكن يومها لن نجد من يدافع عنا أو حتى يدعوا لنا لأننا تخاذلنا أول الأمر عن نصرة إخواننا وكما تدين تدان


وحتى لو وجدنا من يدعوا فهل سيستجيب الله وهو يرى سكوتنا المخزي اليوم ؟!
( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه؛ إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته, وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه, وتنتهك فيه حرمته؛ إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود
بربكم...أستحلفكم.. أروا الله من أنفسكم خيرا


(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ( 38 ) إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ( 39 ) )التوبة


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)


والله لا أجد لنا عذرا...


وأما أنا فأستعين بالله أن يمكنني من نصرة اخواني...ومادام قد غاب الرجال فلن أقعد...لن أقول أنا امرأة ضعيفة...ولا أن أولادي مرضى


ان لم أنصر اخواني اليوم فقد أفقد أطفالي في غارة قادمة


ان لم أنصر اخواني اليوم فسيحاسبني أطفالي على تخاذلى عندما يكبرون


أطفالى الذين سأربيهم- باذن الله - ليكونوا من جنود النصروأنا على يقين بذلك


سأنزل الى الشارع باذن الله ولن أترك جهدا لنصرة اخواني هناك الا وسأفعله ...ولو استطعت فسأذهب


بربكم يا شباب الكنانة ورجالها اذهبوا لرفح فلن تتمكن قوة من صدكم لو صدقتم الله ..وبفرض أن هناك ما منعكم فعلى الأقل قد سعيتم وسيرى الله وسيرى اخوانكم وسيرى العالم أجمع أنكم لم تسكتوا !


أتوسل لكل من قرأ كلماتي ولم يقدر على شئ الا أن يوصلها لكل انسان وكل موقع وكل مدونة وكل منتدى...بربك أوصلها فهذا أضعف الايمان.
أدعوا العلماء والدعاة المخلصين أن يقوموا بدورهم الذي تنتظره الأمة منهم بعد خيبة أملها في حكامها...ليس بالخطب والدروس فحسب...ليس في الفضائيات فحسب ..ولا على سلالم النقابات بل على أرض الواقع ...في رفح ..وأناشد كل من يقرأ هذا الكلام أن يوصله لكل من يعرف من العلماء والدعاة وبخاصة داخل مصر...لا أقل من أن يخرج العلماء والدعاة إلى رفح ليخرج الناس معهم...نذهب بأنفسنا لفك الحصار عن إخواننا بدل أن ننتظر غيرنا ليقوم بهذا
والله إنه للحل الوحيد لايقاظ الأمة وارعاب إسرائيل...80 مليون مصري كيف لا يقدرون على فك حصار اخوانهم ؟!
لو لم يقدروا لكانت فضيحة وعار...لكان باطن الأرض خيرا من ظاهرها...لن أقول يذهب الجميع...من الثمانين فليخرج نصف مليون فقط...نصف مليون لن تقدر كل قوات الأمن أن تقف في وجههم لو اتحدوا...فلنذهب الى رفح ولو سيرا على الأقدام وأنا والله على استعداد أن أترك أولادي وكل شئ وأذهب الى هناك مع الذاهبين...لا أقل من نصف مليون يذهبوا لنصرة المليون ونصف مليون مسلم محاصر...ليغسلوا عار الثمانين مليون...يعني من كل 160 واحد فقط...ألا يوجد مؤمن شجاع قوي واحد فقط بين كل 160 مصري ؟!
الأمر ليس صعبا وليس مستحيلا لكنه يحتاج الى علماء ودعاة صادقين في وزن الامام العز بن عبد السلام أيام حروب التتار.


بربكم أوصلوها للعلماء والدعاة والمفكرين فأنا لا أعرف كيف أتوصل لهم...

أوصلوها لمحمد حسان وحسين يعقوب وأبو اسحاق الحويني

أوصلوها لعمرو خالد وراغب السرجاني ومصطفى حسني ومحمود المصري


أوصلوها للشيخ صفوت حجازي وأنا موقنة أنه أول من سيستجيب


أوصلوها لفهمي هويدي وابراهيم عيسى ومحمد مهدي عاكف وعبد المنعم أبو الفتوح وعصام العريان


أوصلوها لحمدي السيد نقيب الأطباء


أوصلوها لكل من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد


ألا هل بلغت ...اللهم فاشهد

An Egyptian يقول...

طيب حدفتوا عليهم صواريخ ليه طيب؟؟

د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) يقول...

عاشقة الفردوس
فعلا حسبنا الله ونعم الوكيل
أهلا بك أختي



norahaty
لسه في بارقة أمل برجوعنا لدينا


نهر الحب
لنا الله جميعا ..ماهو إحنا إللي شلناها مش اليهود



شفقه هانم وإحسان بك
سلمكم الله من كل شر
تحياتي


ahmed_k
أيام ذل وهوان ستنجلي بإذن الله ..



حرة المداد
يارب رسالتك توصل لكل الناس
وأهلا بك



An Egyptian
في البدايه كنت فاكراك متهكم على اليهود وعلى وجودهم في مصر بدعوى أبو حصيره ,,
ولكن بعد تعليقاتك المتكرره التي تدافه فيها عن الصهاينه في الحقيقه مش عارفه أقول إيه
بس ياريت تغير إسمك
ولا تعليق أكثر من ذلك

د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.