الاثنين، 12 مايو، 2008

خلاص هموت (2)

بقيت إيما أياماً....لا تعرف للنوم طعماً....ولا لراحة البال طريقاً.....
ليس جزعاً من الموت ..ولكنها كانت مشاعـر أخرى..
مشاعر جزع أن تلقى الله خالية الوفاض ..فلقد وجدت أن الذنب كبير والعمل قليل..

حتى لو كانت تلبس كما أمر الله...حتى لوصلت ...لو صامت...لو حجَت...صغر كل ذلك في عينيها ...فلقد كانت تعتمد على أن العمر طويل ..ومازال هناك فسحة من الوقت للإستـزاده...وللتوبة أيضاًً ...ولكن...
يا ترى في وقت كفايه..؟
هذا ما كانت تحدث به نفسها طوال الوقت..
تأكدت إيما أن رأي الأطباء هو احتمال وجود سرطان بالعظام ..

فزوجها بدأ يمهد لها بذلك...وأخبرها بأنه جمع معلومات عن مراكز العلاج بالخارج.....
يعني الموضوع بجد مش هزار..يهكون في الدنيا...يهكون في الآخره...
يا خبر أبيض.....ومين هايربي العيال...يا حبايبي يا اولادي...
مين هيذاكر لكم ..ومين هياخد باله منكم...
مين هيدلع حبيب قلب ماما ...رامز
مين هيعلم زياد الصح من الغلط ...
ومين هيحضن عاصم حضن كبير على كلامه إللي زي السكر...

وهو..هيقوله لمين أصلاً...يا حبيبي يا ابني....
أنا لازم أفكر في أم تانيه من بعدي لأولادي..بس لازم تكون بتتقي الله وتربيهم على طاعة الله..يا ترى تكون مين..
نعم فكرت إيما في ذلك ..فهي تريد أن يكتمل حلمها حتى لو ماتت..حتى لو لم تكن هي التي تكمله ..
قضت إيما أياماً..ترقب زوجها..الذي تبدل حاله ..أصبح شارداً...حزيناً..

تنظر إلى وجهه..تدقق في كل تفاصيله وكأنها تحفظه..ليبقى معها..في داخل نفسها حتى لو فارقته..في الدنيا ..فلتبقى صورته معها في عالمها الآخر.
وفكرت..هيعمل إيه مع الأولاد ..ده ميعرفش أي حاجه في البيت..
كان لازم أشركه في أمور البيت والعيال تحسباً ليوم زي ده ..

ياللا بقى ..مش هينفع الكلام ده دلوقت..
إشتاقت لأهلها..ووجودهم بجانبها...لكل أحبتها...
يارب هل كتب علي الموت بعيداً عن أهلي ..حتى العلاج هيكون في الخارج ..يعني ..بعيد..
تمنت لو أن صديقتيها بجانبها ...تتحدث معهم ..تفضفض..تتكلم ..أو حتى تصرخ....ليس مهماً...

المهم أن تخرج ما في نفسها..من هم ..من قلق...على من تحب ...من حزن على حالها أمام الله.....
إيه يا إيما العبط ده إجمدي ...
الموت جاي ....جاي ..
هو يعني إحنا هنعمر في الدنيا ...المهم هتعملي إيه لو لقدر الله كان عندك المرض ده ..

أصبحت إيما لا تفكر إلا في كيفية الإستزاده من الخير..
هانت عليها الدنيا وما فيها ...أصبحت تضحك من نفسها ومن ندمها على مال ضاع ..أو فرصة فاتت..
صغرت الدنيا في عينيها ..هان كل شيء ...
سلمت أمرها إلى الله..وهي تردد..
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها
وأخيراً تحدد لها موعد الفحوصات اللازمه....!!!!
والمره القادمه سنعرف تجربة إيما في مركز الكشف عن الأورام.


9 من أمدوا قلمي مداده:

Tarek يقول...

بجد مش عارف أقولك رأي عشان مش عارف ده حقيقي ولا ده قصص

ردي بالله عليكي عشان ده مش موضوع هزار

مجداوية يقول...

السلام عليكم

لماذا لا تطمئنين زوارك أختى الحبيبة
هل هى قصتك ؟؟؟
شفاها الله وعافاها ايما

يا الله

يا الله يا ارحم الراحمين

احمد ابوالعلا يقول...

عزيزتى ايما تاثرت كثيرا بكتابتك وأحس فيها صدق وبساطة أرجو من الأخوة المعلقين التوقف عن السؤال المتكرر عن حقيقة التدوينات فهذا امر يخص صاحبة المدونة وحدها ارجوكم تعاملوا مع النص كما هو
اخبرا يا عزيزتى ارجو ان القاك معلقتا
على مدونتى وادعو لك بالصحة والتوفيق

Ema يقول...

أعزائي زوار المدونه ..أطمئنكم أني بخير والحمد لله...وأشكر كل من سأل عني ...على المدونه أو من خارجها...
كما أشكر كل من أثنى على الأسلوب والكتابه ..فهذا رفعني إلى عنان السماء...وأرجو متابعة المدونه لمعرفة الهدف وراء سرد القصه....قصتي...!!!

nonoymm يقول...

السلام عليكم
حبيبتي ايما عندي احساس ان باذن الله هيطلع الموضوع بس شك واختلاط امر وكله هيبقى خير باذن الله
ارجوكي ما تقطعيش قلبي وطمنيني
ربنا يعافيكي ويخليلك ولادك ويبارك في صحتك وعافيتك ويبارك زوجك يارب
اسلوبك شيق ممتع بيخلي الواحد حاسس انه قاعد مع اخته
بارك الله فيكي
منتظرة وما تتاخريش بقى
تحياتي

لورنس العرب يقول...

الابتلاء موجود في الدنيا، فلا تفكري في مصير الابناء من الآن لأنك لا تعلمي مصيرك، فكل شيء بيد الله- وانتي قلتي أن -احتمالات الاطباء- سرطان في العظام، لكن هذا الشيء لا يوجد فيه احتمالات
يعني يا اما فيه سرطان أو مفيش
في انتظار باقي القصه من اجل معرفة تطورات هذا الخبر المقلق
لكن على كل حال انتي اللي هاتربي العيال
ولا احد غيرك
ان شاء الله خير

Zianour يقول...

اهلا بالعزيزة ايما متعك الله بالصحة والعافية وابقاك لتربي اطفالك - ولا يحرمكوش من بعض- ارى انك برضه مصرة على اثارة قلقي وانت عارفة انا اصلا لا اتابع اي مسلسلات لاني قلبي ضعيف !!
على كل حال .. ادعو لكي بالصحة والستر وهما اغلى هبة من الرحمن.. وكمان تعيشي لما تشوفي احفاد اولادك.. آمين يا رب...
ما تغبيش ..
زيانور

لورنس العرب يقول...

انا كل شويه ادخل عشان اشوف ايه الجديد
ليه تأخرتي يا ايما؟؟؟

Ema يقول...

zianour,
لورنس العرب..
بشكركم على السؤال ..وأنا كويسه والحمد لله..
وعزرأ لكل من يتابع المدونه على تأخيري في الكتابه أو الردود لأني بذاكر للماجستير ده غير مسؤولية الأولاد..فعذرا..
إدعولي..