الثلاثاء، 20 مايو، 2008

ولسه في العمر بقيه

دخلت إيما بهو مركز الأورام بخطوات ثابته ..رابطة الجأش ...ولكن...من أين لها ذلك وكل كيانها يرجف ...ولكنها لم تشأ أن يشعرزوجها بمشاعرها ..تركها الزوج ليتم إجراءات الحجز...جالت بنظرها في أرجاء المكان ..لطالما مشت في جنبات المستشفيات لتخفف الآلام وتعالج الجراح ...وتطبع على الشفاه إبتسامة شكر أو ضحكة طفل...

توجهت إلى مكان إنتظار السيدات ..تخيرت لها مكانا بجانب إمرأة مُشسنه ..لعلها تحاول أن تشعر بوجود أمها التي تفتقدها..

أخذت تتفحص الوجوه...تلك الوجوه التي كانت تراها بالأمس ...تراها بعين الطبيبة التي تتأثر بموت شاب أو فتاة في ريعان شبابهم ...تتأثر لمرض يؤثر على عائل أُسره...وتبكي لموت طفل صغير...

ولكنها اليوم تراها بعين من قد تكون منهم ..وتجلس في يوم لإنتظار جلسة علاج كيميائي...

ياااااااالله....ياااااااارحمن...عفوك ورضاك.

عاد الزوج ...كم من الوقت مر ....لا تعرف ولكنها أحست أنه الدهر كله...إصطحبها لمكان عمل الأشعه..تشابكت أيديهما كما تشابكت عند أول لقاء بينهما ...جال بخاطر إيما كل تلك المشاعر الجميله التي أحست بها ...تلمست تلك المشاعر من زوجها ..ولكنها هذه المره مشاعر خوف وجزع من مستقبل مجهول...لا يعرفه سوى الله...
إضجعت على سرير الفحص ...نظرت إلى السماء ...تعلق قلبها بخالقها ...دعت أن يرزقها ما فيه خيرها....
كلما أصدر الجهاز صوتاً نظرت إلى زوجها تستمد منه قوتها...تستعيد معه ما مر بهم من احداث ...من أحلام تحقق بعضها ...والآخرى ما زالت أحلام مؤجله...
إنتهى الفحص..وتوجهت مع زوجها إلى غرفة الطبيب المسؤول الذي أخبرهم أنه يمكنهم الإنتظار لمعرفة النتيجه ...ولكن بسرعة البرق أشار له الزوج ليغير كلامه ...
آه..بس في حاله تانيه دلوقت والنتائج ممكن تتأخر ..الأفضل تاخدوها الساعه سابعه مساءاً..
كان زوج إيما رفيقاً بها ..لم يشأ أن تُصدم إن كانت النتيجه بالإيجاب.. ولكنه لم يعرف أنه زاد من قلقها وتوترها..
إحتسبت أمرها إلى خالقها ورجعت إلى بيتها ...وأخذت تضم أبناءها..لتشعر معهم بالأمان...


مرت ساعات المساء ثقيلة ..ليس لها آخر ...وإيما تروح وتغدو أمام الهاتف لعله يأتيها بخبر يطمئنها ..
وأخيراً رنَ الهاتف وتوقف قلبها للحظات..رفعت السماعه..
أيوه يا حبيبي إيه الأخبار ..؟!!
ألف مبروك يا حبيبتي الأشعه زي الفل..
بتتكلم بجد ولا بتطمني بس...
والله بتكلم بجد..وأنا مع الدكتور والأشعه سليمه ..ألف مبروك
ألو ...ألو...إنت روحتي فين يا حبيبتي...
طيب والآلام إللي بحس بيها باستمرار..وتآكل الفقرات ده كله من إيه ..
مش مهم أكيد هتكون حاجه بسيطه..
ألو ...إنت روحتي فين تاني..
أيوه معاك بس بحمد ربنا على نعمه علينا..
سلام دلوقت أشوفك لما أرجع ..
مع السلامه

الحمد لله ..لسه في العمر بقيه ..مكتوب لي أربي أولادي ..أحمدك يا الله..
صلت إيما ركعات شكرا لله..وضمت أولادها إليها..

أضحت إيما بعد ذلك متعايشة مع آلامها بصدر رحب ..تحمد الله على نعمة وجودها مع زوجها وأبنائها وبدون أن تسبب ألم لأي منهم..فما أصعب أن ترى من تحب متألماً بسببك..

تلك هي قصة إيما ...قصتي..أردت أن أسردها عليكم..لتعيشوا معي قصة إمرأة ..كادت أن تفقد حياتها ..لأن سرطان العظام معناه الموت القريب..إمرأة تغيرت كل مفاهيمها ..وكل حساباتها...تغيرت نظرتها للحياة ...وحتى للموت..

وعايزه أقولكم إن لسه في العمر بقيه ..ولسه فيه حواديت ويوميات عايزاكم تعرفوها..
كمان بشكر كل قراء المدونه إللي كانوا بيسألوا عني وهما مش عارفين إذا كانت دي حكايتي أو دي رواية المؤلفه..لأن سؤالهم ده أثر فيَه جداً...وحسسني إن ليه أهل وعيله على النت..فجزاكم الله عني كل خير..

24 من أمدوا قلمي مداده:

طائر حزين يقول...

السلام عليكم

الف الف الف مبروك اولا على ان نتيجة الفحص بشرت بالخير وثانيا على نجاح القصة لقد كانت شيقة جدا واسلوبها رائع حتى انى شككت انه لا يمكن أحد يعيش مأساه كهذه ان يكتب بهذه الروعة او ان تكن عنده القابلية للكتابة و المتابعة وتبادل القلم بين اثنين

تهنئتى
صديقتك نهى

Ema يقول...

الصديقه العزيزه ..نهى:
ألف شكر على كلامك الجميل..
وأدعو الله أن يديم عليَ نعمة معرفة الأصدقاء..حتى لو على النت..
لك حبي وتحياتي

mohra يقول...

حمدالله على سلامتك

جميما يقول...

دكتورة إيما يا أم البنين

مبروك سلامتك وشكراً على القصة لأن كل اللى هيقرأها هيحس بنعمة الصحة وربنا يدينا كلنا البرد على قد الغطاء اللى عندنا وصدقونى دايماً أحس إن المرضى دول أبطال لأن أغلب الناس وأنا منهم بيشتكوا من مشاكل ويحسوا بحزن لكن المرضى دول بيواجهوا الموت بصبر وتسليم لله
مستنين يومياتك مع قمراتك التلاتة يا إيما

Tarek يقول...

متشكر يا دكتور على الخبر الجامد ده بصوا انا فرحت والله العظيم جدا بسلامتك ويارب يديم عليكوا نعمة الحب والسلامة

اما بخصوص القصة فعايزكم تفتكروني بأي حاجة لما تعملوا اول كتاب أنا هنا من الأول
في انتظار المزيد
الف مبروك

فاتيما يقول...

ema
يااااااه
أنا حسيت بيكى قوى قوى لإنى مريت بحالة مشابهة
و عارفة يعنى إيه فجأة تحسى إن الموت قادم و يلتف حولك من كل جانب
و تشعرى بيأس خانق
و بعدين ربنا يفرجها
موش عشانك بس
أ
عشان الناس اللى بتحبك و متعلقة فى روحك و عشانهم بتعيشى عمرك الجاى كله
انا سعيدة قوى بمعرفتك
و أسفة إنى مجيتش هنا من بدرى
بس ملحوقة إن شاء الله
و هآجى دايما اطمن عليكى يا ام البنين
تحياتى و دعائى لكى بأن تكونى دوما فى أتم صحة و سعادة
و يخليكى لجوزك و عيالك

كوارث يقول...

القصة جميلة جدًا ومؤثرة
والمشكلة انها بتحصل بؤضه يوميا وبصورة متكررة ومحدش بيحس بآلام الناس ده
كان في السعودية شعار جميل لوزارة الصحة
الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه الا المرضى
الشعار ده جامد جدا وعاجبني قوي لانه معبر جدًا ببساطة .. لما بتقابل مريض مبتشيلش ذرة من ألمه الا لو كان يهمك .. بس لما بتكون انتا مريض بتتمنى الدنيا كلها تعرف المك عشان تقدر موقفك
انا كان حصل عندي مجرد اشتباه بمرض في القلب + دكتور حمار فكانت النتيجة ان بيتنا كله منامش لفترة طويلة وانا الوحيد اللى كنت بنام باعتبار ان مفيش حاجه ومش في الدماغ وطلع الموضوع مش مستاهل فعلاً
مستني جديدك
يا مسهل

المستنصر بالله يقول...

الحمد لله على كل حال
اتم الله شفائك وبارك فى عمرك وفى زوجك وفى اولادك اميين

احمد ابوالعلا يقول...

الحمد لله اشكرك على الصدق فى الرواية وشجاعتك فى نقل التجربة وتأكدى ان فائدة عظيمة ستصل او وصلت فعلا للقراء تمنياتى لكى ولأولادك بالصحة والتوفيق وتهانى لزوجك فهو اكثر انسان يستحق التهنئة تجياتى لكم

Ellithy يقول...

plz send ur email in a comment in
http://all-arab-bloggers.blogspot.com/

Zianour يقول...

حمدا لله على سلامتك ومتعك الله بالصحة والعافية ويا رب يخليكي وسط اولادك و تشوفي ولاد ولادك وولاد ولادهم...

لورنس العرب يقول...

لم ان افتح النت لأيام
ولكن الحقيقه اول ما فتحت كنت مصمم عل معرفة آخر الاخبار
كويس اوي اوي اوي اللي حصل ده
أهو كده ياستي- قولي ان كله تمام والحمد لله
انا منتظر حواديت اخرى
بس الله يكرمك بلاش من اللي توقع القلب دي

حرة المداد. يقول...

06500803سلام الله عليكما وحمدا لله على سلامتك ايما...أعجبني جدا هذا الدويتو الأدبي وأيضا التشويق...أعجبني كثيرا استخدام عدة ألوان في الكتابة لتمييز الأجزاء المختلفة للحوار والقصة...أما بالنسبة للأخطاء النحوية فلا أذكر كل مواضعها ولكني سأورد بعضا منها في آخر تدوينتين لكما وعموما هي ليست كثيرة لكني -لحبي الشديد للغة العربية وغيرتي عليها من الاخطاء واللحن وبخاصة لمن يملك ناصية الكلمة بالفصحى-شديدة الحساسية تجاه الأخطاء النحوية مع انني لا أدعي مطلقا أنني ضليعة في هذا العلم ولكن لأنني منذ الصغر تعودت سماع الفصحى والحديث بها في المدرسة ولهذا أستطيع تمييز الأخطاء النحوية حتى وان لم أعرف ما هو اعراب الكلمة.
1- كلمة (أنا المشتاءة) لفظيا غير صحيحة المفروض تكون المشتاقة.
2-ما لم يملكون ...الصحيح مالم يملكوا..مجزومة بحذف النون
3-طيلةعشرون عاما ...الصحيح طيلة عشرين...لانهامضاف اليه مجرورة بالياء
4-خلال الثلاثون دقيقة...الصحيح الثلاثين...أيضا مضاف اليه مجرور بالياء
هذه بعض أمثلة ولكن لكم الشكر الجزيل على اشراكنا في الجو الايماني والدروس المستفادة من هذه التجربة العصيبة وحمدا لله على انتهائها

Ema يقول...

Mohra

شكرا على زيارتك

جميما

ربنا يخليك وشكرا على إهتمامك

Ema يقول...

Tarek

شكرا على الفال الحلو ده

Ema يقول...

فاتيما

مبسوطه جدا بمعرفتك إنت ويوسف ..ومتغبيش علي

Ema يقول...

كوارث
ألف سلامه وربنا يمتعك بالصحه دايما

Ema يقول...

المستنصر بالله

شكرا على الزياره.

أحمد أبو العلا
فعلا زوجي هو من يستحق الشكر...ثم التهنئه...
وشكرا على مرورك ومتقطعش الزياره

Ema يقول...

zianour
دايما منوراني ..وبتسألي عني ..ربنا يديم المحبه

لورانس العرب
الأخ الصغير (في السن طبعا)..إللي بيسأل دايما ...ألف شكر ووعد الموضوع الجاي هيكون فرايحي شويه

Ema يقول...

حرة المداد
شكرا على ردك وجاري تصحيح الأخطاء ..وياريت دايما تشرفيني

Dr-hema يقول...

الحمد لله على سلامة حضرتك

ويرزق من يشاء بغير حساب

الشافى هو الله
د/هيما

Soooo يقول...

الحمدلله
اول مره ادخل مدونتك وكنت هزعل من روحي قوي لو كان في حاجه

ربنا يديم عليكي نعمة الصحه وراحة البال يارب




سلامووووووووووز

nonoymm يقول...

الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
احبك في الله
انا قريتها في الريدر امبارح الصبح وفرحت اوي بس النت كان مفصول
ربنا يديم عليكي الصحة ويبارك فيكي وفي اهل بيتك يارب
جزيتي الخير على التاج حبيبتي
تحياتي

سمو الأميرة سارة يقول...

بالرغم من انى جيت هنا بناء على دعوتك لأنى ماكنتش توغلت فى المدونة اوى

وكنت عارفة ان المرض مجرد اوهام وانك الحمد لله بخير بس بجد كنت مرعوبة كانى معاكم فى غرفة الكشف .. وبجد مسكت دموعى بالعافية وانا بتخيل الايام الكئيبة اللى مرت عليكم دى .. ربنا يحميكى ويبارك فى عمرك .. اتحطيتى فى تجربة فريدة علشان ربنا عايز منك الاحسن ..مدونتك كلها رائعة بتحسسنى انى فى العالم اللى بحلم بيه ربنا يتم سعادتك على خير ويبارك لك فى اسرتك الجميلة دى ياااااااارب اميييييييييين