السبت، 13 ديسمبر، 2008

لمحات في العيد


قررت وزوجي أن نقضي العيد في المدينة المنورة ...في محاولة منا للإحساس بالعيد في جو فيه أجواء إيمانية.. وتجمع نذوب فيه ينسينا وحدتنا في غربتنا.

ركبنا السيارة التي أخذت تجوب بنا الصحراء قاطعة الجبال الممتدة على امتداد البصر ينمو فيها شجيرات صغيرة خضراء يتداخل لونها الاخضر مع ألوان الجبل البنية المتداخله والمتدرجة...والتي تجعلك تتساءل كيف ينمو هذا الشجر المتشبع بالحياة من داخل ذلك الجبل الصخري الذي لا حياة فيه ...سبحان الله .

تذكرت أول مرة مررت فيها من هذا الطريق منذ سنوات كنت أنظر لهذا المنظر المترامي  باستغراب ..بوحشة ..أما اليوم فكنت أنظر إليه بعين مختلفه  ...كنت انظر وكأني أنظر إلى لوحة مرسومة بيد أمهر فنان ...لوحة لا تستطيع إلا أن تظل واقفا أمامها تتعبد في محرابها .

كانت السيارة مسرعة تطوي الجبال والوديان ..وكأنها تطوي معها عمري الذي يتسرب من بين يدي في الغربة ...ولا أستطيع أن أمسك بأي من أجزائه...أو حتى أعيشه بالطريقة التي أريدها ..إن الغربة تفرض عليك أحياناً العيش بقوانينها هي ...وبالطريقة التي تريدها ..تتحكم فيك ..وتسير بك نحو مجهول لا تعرفه .

تنبهت على صوت أولادي يتعاركون كعادتهم كلما ركبوا السيارة ..وكأنهم يستمتعون بذلك ..كبيرهم يفرض قوته على الأوسط ..أما الصغير فبفطرته قد قرر أن ياخذ جانب الأخ الكبير لاعتقاده بأنه الأقوى

تهادى إلى سمعي موال لمحمد رشدي ..الذي كان يستمع له زوجي ..

على فين ياقطر رايح

على الفرح رايح

ولا أمان زايف

قولي أفرح لي يومين

تذكرت صديقتي التي تحج هذا العام ..صممت ان تحج بعد أن عرفت أنها مصابة بذلك المرض اللعين ..قررت ألا تبدأ أي علاج إلا بعد الحج مع أن حالتها متأخرة كما أوضح لي زوجي ..

إتصلت بها ..إنها على جبل عرفات ..وجدتها متماسكة ..ضاحكة ..تسألني بماذا تدعو لي ...إضطرب قلبي...فلقد كنت أدعو الله لها منذ قليل ...والآن هي تسألني بم تدعو لي ...لم أعرف ما أقوله لها ...سألتها الدعاء بفك الكرب والشفاء والجنة لنا وللمسلمين جميعاً ...أنهيت معها المكالمة وأنهمرت دموعي ..تذكرت أولادها ..زوجها ..حياتها..

كم هي هينة تلك الحياة التي نعيشها ..في لحظات لا نجدها ...

..............................................................................................

 

 

توقفنا قليلاً في الإستراحة ...وهناك إكتشفت ان زياد كبر كثيرا ...أكثر مما أتصور ..لقد طلب من والده أن يشرب ميكاتو ..أو أي نوع من القهوة ...أدعو الله أن يكون عقله أيضاً كبر كما كبرت تطلعاته ..وخاصة تطلعه لإمتلاك  محمول بكاميرتين .

................................................................................................

 

نزلنا لصلاة العصر بعد وصولنا ..كنت متشوقة لدخول الروضة بعد الصلاة رغم علمي أنها لا تكون مفتوحة للسيدات إلا في الصباح فقط ...أخذت أدور حول الحرم للوصول لباب السيدات لعلي أجدهم قد رضوا عن السيدات وتركوا الدخول للروضة مفتوحا طوال اليوم ولكن هيهات ..ذهب حلمي هباءً ...كما إكتشفت أنه  بالرغم من أبواب الحرم المتعددة والكثيرة إلا أنهم خصصوا للسيدات 3 أو 4 أبواب فقط  للدخول للروضة ..وهي أبواب بعيدة عن الروضة ...مسكينة تلك المرأة لزاماً عليها أن  تتعب في كل شيء حتى في حصولها على متعة التعبد والتقرب إلى الله خالقنا جميعاً .

.................................................................................................

 

إنه يوم العيد ..العيد ...كلمة قد تقال ..ونشعر بها ..ولكن في الغربة ..ما هو العيد ..وكيف نشعر به ..؟؟؟

أثناء الصلاة في المكان المخصص للسيدات ( المفترض ) أبى الرجال إلا أن يشاركوهم حتى المكان الصغير المخصص لهم ..وفوجئت أنهم يصطفون امامنا للصلاة ...سبحان الله .

بعد الصلاة وجدت المصليات يسلمن على بعضهن ويتشاركن الحكايات والاخبار ..تلفت حولي فوجدتني قد جلست في مكان معظمهن من أهل البلد ...فمن أين أنا إذاً ؟؟؟؟

 

.................................................................................................

أخيراً دخلت الروضة ..في كل مرة كنت أبكي ولا أعرف السبب ....أما هذه المرة فلقد كنت متأكدة من سبب بكائي ...كنت أبكي متمنية وجود رسول الله بين أيدينا....يرشدنا ويهدينا ويشهد على ظلمنا لأنفسنا ولبعضينا ..

كنت أهتف أين أنت أنت يا رسولي ..وكان يسمعني ...متأكدة أنا من ذلك ..

.................................................................................................

ونحن أطفال كنا يوم العيد نلبس ملابسنا الجديده ..ونتجه لبيت جدي ونقول (إحنا رايحين العيد ) وكأن العيد مكان سنذهب إليه للإستمتاع ..واللعب ..كنا نمتلك الدنيا بأسرها ..

أما اليوم وأثناء رجوعي لم أعرف هل ذهبت فعلاً للعيد أم إلى أين ذهبت ..؟؟؟؟

...................................................................................................

 

17 من أمدوا قلمي مداده:

أحمد سعيد بسيوني يقول...

العيد في الغربة وبعيدا عن الاهل والاصدقاء والاحباب لا طعم له ولا لون ولا رائحة
انا مجرب كده برضه سنوات عديدة في الغربة

ربنا يرجعكم بالسلامة
وينتقم من السبب اللي خلى عدد كبير من المصريين يتغربوا ويتشحططوا خارج بلادهم بحثا عن لقمة عيش كريمة

كل عام وانتم بخير

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

كل سنه وانتم طيبين وبخير يا حبيبتى يا رب ادعيلى وانتى هناك انى اعمل عمرة بجد نفسى اشوف حاجات كتير اوى

amato allah" هويتى إسلاميه " يقول...

تقبــل الله منــا ومنكــِ صالح الأعمـــال

عموماَ سواء فى الغربه أو غيرها ,, لك يعد العيد كأيام زمان

يبدو لى العيد هذه السنين غريبا

فعلا كنت بكون طايره من الفرح وفعلا نا بنقول احنا رايحين العيد :) من حوالى 6 او 7 سنين لكن الآن لم أعد أفرح به

فأشعر كأنه يوم عادى من الأيام

خصوصا آخر عيدين :(((

اشعر أنهم كانو يبكو أمـــامى :((

اللهم فرج كروب المسلمين جميعا ويشفى صديقتك شفاءَ لا يغادر سقما ويشفى جميع أمراض المسلمين

موناليزا يقول...

كل سنة وانتى طيبة
واشعر بقسوة الغربة فقد جربتها سابقا ولكن يكفيكى زيارة الحبيب صلوات الله وسلامه عليه
يكفيكى وجودك مع زوج يتقى الله فيكى
يكفيكى ابناء يحوطون حياتك
يكفيكى صديقة فى عز مرضها تتذكرك على جبل عرفات
او بعد كل هذا تتسائلين اين العيد؟؟
احمدى الله عن نعمه"ولئن شكرتم لأذيدنكم"
وانظرى الى اجانب المضئ
اللهم فك كرب المكروبين وفرج هم المهمومين

ماما أمولة يقول...

كل عام وانت بكل خير يا أم البنين

ليست الغربة وحدها هي التي افقتدك

بهجة العيد وروحه

ولكن الاحداث المتتالية واحوال المسلمين في كل مكان انهكت

قوانا واحساسنا هي التي افقدتنا

الاحساس بالسعادة

أسأل الله ان تتبدل احوال المسلمين الى احسن الاحوال

تقديري

mohamed ghalia يقول...

كل سنة وحضرتك بخير
وإن شاء الله ترجعوا بالسلامة
دمتى فى حفظ الله

hicivil يقول...

احسن حاجه عملتيهى ان انتى تقضى العيد هناك


هى صاحبتك عندها ايه

نهر الحب يقول...

كل سنة وانتى طيبة
وتقبل الله منكم صلاتكم فى الروضة الشريفة
دعواتك لى بعمرة وان يحسن الله خاتمتى

عالم حبيب يقول...

كل عام أنتي بخير أختي الفاضلة

العيد في الغربة أحيانا يكون بلا طعم .. بكل صراحة أقول أنني فوجئت بقدوم العيد .. فجأة قبيل ذو الحجة بأيام اكتشفت أنه بقى على عرفة والعيد أيام فقط .. مع أنني كنت أستعد لهذه الأيام قبلها بكثير

في الغربة الأيام كلها مثل بعضها

أحلى شئ في عيدكم هو قضاؤه بجانب حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم


آخر شئ للتنبيه بس .. لا يجوز نقول : المرض اللعين أو الخبيث فالمرض بتقدير الله فلا نلعنه .. كل عام وحضرتك بخير وجزاكي الله خير

و القادم....أجمل يقول...

كل سنة و إنتي طيب
و عيد سعيد عليكي و على الأهل
------------
ربنا يتقبل منك
و يشفي جميع المرضى
آآآآآآمين يارب

تقديري لك ِ

مجداوية يقول...

السلام عليكم

أولا لفت نظرى جدا كتابة اسمك د/ ايمان

فأهلا بك على أرض الحقيقة رغم يقينى من وقوفك عليها دائما

ثانيا : كل عام وأنت واسرتك الكريمة بألف خير


وأقول لك أنا كنت فى يوم ما فى مثل غربتك وكنت أقول كما تقولى ولكن اكتشفت أن العيد ليس مكان على قدر انه فرحة للقلب وجود أحبتك حولك أولادك وزوجك هم العيد واختيارك للمدينة ومشاركة الرسول الكريم فرحة العيد أغبطك عليها وأتمناها فيا له من عيد

أدام الله عليك نعمته وجعل أيامك كلها أعياد ولا تنس ِ أن هنا من هم وسط عائلاتهم ويمر العيد وكأنه ليس عيد العيد هو فرحة القلب أين ما كنت

وفى الزيارة القادمة إن شاء الله لرسول الله أرجو أن تقرئيه منى السلام وتدعي لى بزيارة قريبة

د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) يقول...

أحمد سعيد
ربنا يعينا على غربتنا ..
تحياتيوكل سنه وحضرتك طيب



Appy
والله من غير ما تقولي دعوت لكل من أعرفهم ولكل المسلمين


أمة الله
فك الله كرب المسلمين
اللهم تقبل من ومنك


موناليزا
حبيبتي في الله ليس معنى أني لا أشعر بالعيد أو أني أستشعر الوحدة لأي سبب كان أني لا أشكر الله ..بل أشكره كل يوم على أكثر من ذلك بكثير
ولكن قد يمر الإنسان بظروف لا يعلمها إلا هو تجعله يشعر بمشاعر معينه ..
تحياتي لك ولزيارتك
ودمت أختا محبه



ماما أموله
سعدت جدا بزيارتك..
وبالفعل هناك الكثير مما يجعلنا لا نستشعر الأعياد



mohamed
كل سنه وحضرتك طيب
تحياتي


hicivil
تحياتي للزياره
دمت سالما


نهر الحب
كل سنه وإنت طيبه يا حبيبتي
والله دعوت للجميع




والقادم أجمل
ولاء حبيبتي سعدت بزيارتك
كل سنه وإنت طيبه يا أحلى بنوته

د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) يقول...

عالم حبيب
فعلا الأيام في الغربه كلها شبه بعضها
أعاننا الله
وشكرا على التنبيه وسأقوم بتغيير الكلمه لأنها فعلا لا تصح
لك جزيل الشكر



مجداويه
سعدت جدا بزيارتك وأنا كنت عندك أمس لكن لم أستطع التعليق لإنقطاع النت
كتابتي لإسمي لأني وجدت أنه لافائده من إسم مستعار وخاصة وأني تعرفت على بعض المدونين والمدونات
وقد تكون محاولة لإثبات الذات بعيدا عن الماسكات
وقد دعوت للجميع أعطاك الله ما تتمنين
تحياتي

khalidkhalid يقول...

سيدتى أم البنين :- حضرت دون دعوه

فهل تسمحى لى بتصريح للدخول فى أى وقت

تقبلى مرورى.

كل عام انت واسرتك بخير

الربان يقول...

تحياتي يا دكتورة

المرأة ليست مسكينة ( في حال المسجد النبوي)...المسافة بعيدة عن الروضة يعني ستسير خطوات اكثر...يعني تكسب درجات اعلي في الجنه....

بالنسبة لصديقتك المريضة فمن الواضح ان الله سبحانه و تعالي انزل السكينه عليها في هذا اليوم العظيم...أسأل الله السميع البصير ان يشفيها هي و سائر المرضي....

تحياتي و تقديري

شفقة هانم واحسان بك يقول...

الله البوست بتاعك ه روحانيات جميلة يا ام البنين ربنا يتقبل منك ومنا
ويكتبها لنا ان شاء الله
كل سنة وانتى طيبة
سلمى على الاولاد

fashkool يقول...

اولا كل عام وانت بخير .. العيد فى الحرم النبوى له عبقه وعبيره .. ربنا يشفى صديقتك ويبعد عنك واولادك وزوجك المرض وربنا يعطينا ما اعطاه للسعوديين فهم اهل لما اعطى لهم .. هم يعطوه العيش لخبازيه .. اما نحن فنخبز العيش كيفما اتفق .. تحياتى